الثلاثاء، 28 أبريل، 2009

الغـــــربـــــة



بداية الرحله تكون بدموع الوداع ونهايتها بدموع الفرح والإشتياق هذا حال كل من ذهب لقضاء بعض السنين من عمره خارج البلاد سواء طلباً للعلم أو للعمل أوغيرها من أمور الحياة

شرعت في كتابة هذا البوست بعد أن علمت أن أعز أصدقائي قد باتت عودته وشيكه بعد أن قضى سنوات من عمره خارج الوطن طالباً للعلم فقد بات قريباً من أرض الوطن يشتم رائحة التراب التي لم ينساها أبدا ويستنشق نسيم البحر الذي كانت أمواجهُ ملازمتاً لعيناه منذ أن غادر البلاد فكلما كنت أتحدث معه للسؤال عن حاله كنت أعلم ما معنى الغربه دون أن يشكي الحال ويحكي فكان صوته وحديثه كافياً لينبأني بحاله فله ولجميع الذين تغربوا عن أرض الوطن أهدي هذه السطور والتي أتحدث فيها بلسان حالهم
ملحوظه الكلمات(بالعاميه)
******
متى لأرض الوطن تسيرني مجاديفــي..
أحس أني ظــــلام وأنتظر الإشــــراق..
حنينـــــي لـــــك غـــــــــدا طيفـــــي..
آآآه يــــا كويت وشكثــــر مشتـــــــاق..
بالغربــة وحيــد ٍ والقـــلم سيفــــــــي..
أنثـــر همومي منــه وأطعــن الأوراق..

الأربعاء، 22 أبريل، 2009

فــــي وطنــــــي..

في وطني....
مـــن قال َ حديث الصدق ِ مـــــــتهم ..
مـــن على منه ُ الصراخ احترمـــوه ..
مـــن خط حـــرفاً بدمــــــع ِ القـــلم ..
لم يمتدح فيه ِ فريقـــــــا ً اتهـــموه ..
من سار على نهج الحق ِ مـــا فـَهـِـم..
أن صــــــراط الـــــــحق ِ اعتقلـــوه..

**********************

في وطني....
لم نعُـد بحاجة ٍ إلى حنكة ِ السياســـة..
فجلُ أبناء ِ الشعب ِ أصبحوا ساســـة..
فخذ قلما ً وأكتب عريضتاً بشراســـة..
ثم قـــُـم باستجــــواب الرئاســــــــة..

**********************

في وطني....
أصمــــت إن لـــــم تتبع تيـــــــــاراً..
إن لـــــــــــم تتبـــــع قبيـلــــــــــة ً..
إن لـــــــــــم تتبــــع مذهبــــــــــــا..
فغــدا الموطـــن ُ بحـراً مخيفـــــــــاً..
وهـُــــــن فيـــــه ِ المــركـِـبــــــــــا..

**********************

في وطني....
يُلقـي الفردُ مقــال البطـــولــــــــة..
فتنشره ُ بعــــض ُ الجـــرائـِـــــــد..
ثــــم يُعلـِنُ للمجلـــس ِ نزولــــــه..
فتُـشرع ُ فـــي مدحــه ِ القصائــــد..

الاثنين، 20 أبريل، 2009

مـزرعـــة "عجــــــاج"


مررت ُ في طريقي بمزرعة ِ دجاج..
فعلى منهـــن صراخـــــا ً..
قد أصاب رأسي بإرتجــــــاج..
فسألـــت إحــــداهن ما لكـــــم..
ولمـــا كـلُ هذا الإنزعــــــاج..
قـــالت..قبضنـا على زوجين ِ مِن الأزواج..
يأكــلون من خير ِ زاد ِنـــا..
ويأكــلون من زاد ِ "عجــاج"..
ونحن ُ لا نقبل ُ بيننـــا..
من هم بإنتمائهم إندمـــاج..
والقانون ُ عندنا لا يرتضـــي ..
مـن فـــي ولائهـــــم إزدواج..
فقلــت ُ لنفســي هامســـــــا ً..
متـــى نأتيـــك يـا "عجــــاج" ؟
؟

الثلاثاء، 14 أبريل، 2009

الســــــاحــــر


عَجبت ُ للمرء ِ إذا صار..
أسير الدرهم ِ لا يقنع..
فالمال ُ بأيدينا سحـــرٌ..
والساحر ُ نفس ٌ لا تشبع..
والخلق ُ جماهير ٌ شتى..
مسحورٌ.. مبهورٌ.. لا يعلم ما يصنع..
اذا مر به طيف ُ السحر ِ ..
ترى عيناه ُ له ُ شعشع..
وكأن الساحر َ خـــالقه ُ..
فالأمر ُ مطاع ٌ لا يُرجع..
وقليل ٌ منهم قد صـــان..
ضميراً حــيا ً لــم يُنزع..
والمسرح ُ عمر ُ لا يبقى..
والموت ُ له ُ كأس ٌ يرتع..
لا يعلم ُ هل يغــدوا فيها..
أم أن ستار المسرح ِ لن ترفع..
فالدنيا فانية ٌ يــا مَن..
للخلد ِ حسبتموها منبع..
وجعلتم ما فيها ربــا ً..
وصرتم عبيدا ً له ُ ركع..
فكــل ُ حيــاة ٍ زائلة ً..
وكـــل ُ مــــا فيها بلقع..

الأحد، 12 أبريل، 2009

إلــى المجنــــون..


أرى الشـــــــعر فــــــــــي عينيك ِ أرتــدى..
ثوب الكبرياء ِ يا مــن قـد أرجعت ِ الزمن..
فمـــــــــا قالــــــــــــــهُ قيسٌ لليلى وحكـــى..
نثـــــــــراً وشـــــــــعراً وحكايات ٍ وشجـن..
قــــــد عـــاد من عينيك ِ لــــــــــــه صــدى..
بيتاً من الشعر ِ إلـــى الأسيــــر المـرتهـن..
لو كـان حب ليلى للعشاق ِ بنـى مـــــا بنى..
فإن عينـاك ِ للعاشقين مـلاذاً ووطــــــــــن..

الأربعاء، 8 أبريل، 2009

لِمن الفخـــر..؟


عُقِدَ المـؤتمــر..
فأتى الغربُ والشرقُ أتى..
وبعد الشمال ِ والجنوب ِ النصابُ أكتمل..
سيبدأون بالحديث..
مع أنهم ليسوا بشر..!!
دولٌ وجمهورياتٌ وولاياتٌ وجُزُر..
في قمة ٍ عنوانها "لِمن الفخر"..
ها هو الرئيسُ قد حضر..
وجلسَ على طاولة الحوار..
أيهـا الســادة..سُدِل الستار..
ستبدأونَ بالحديث من اليمين ِ إلى اليسار..
ونرجوا أن تفيدونا بالمختصر..
فصاحت إحداهن سيدي..
أنا التي أمتلكتُ العالم بيدي..
وقالت الأخرى..
وأنا التي شعبي ثوب العلم ِ يرتدي..
ثم جاء الدورُ على بلدي..
فرأيت الدمع في مقلتيها قد أنغمر..
وعم الصمتُ جدار المؤتمر..
فقالت..
وأنا التي شعبي أجتث مني الأمل..
وصار يمحوا التاريخ وأجمل الصور..
فقد كنت العروسُ والخليج لي مهر..
فإسمحولي سيدي..
أن أ ُغادر المؤتمر..
فلهُم الفخرُ ونحن علينا أن نعيد النظر..