الاثنين، 29 يونيو، 2009

خــُذ مــِـن الدنيـــــا


خذ   من   الدنيا   ما   يُغنيك   عنها
ولا      تُصغي      لحديث     النفس
فالمرءُ  يولدُ  والشمسُ في طلوعِها
ولن    تنفعك    زينة   الحياة   التي
فلا   ذِكرٌ   لك   في   الحياة  سيبقى
إن   كنت  ستقطِفُ  في  الدنيا  ثمراً
خذ  من  كتاب  الرحمنِ أعظم العبرِ
من   كان   أسير   الحوتِ  قد  نجى








إنك     مُفارقٌ     لها     لا     محال
إن     النفس    ستوهـِمُك    بالخيال
ولا   يلبثُ  في  الحياةِ  حتى  الزوال
ذكرها  رب  العبادِ  من  بنينٍ  ومال
غير  حديثٍ  فيك  عـن طيب الخصال
فتلك فِعالٌ تـُنقشُ في صفحة الأعمال
تغنيك  عن  ما  في النصحِ من كمال
وهلك   الذي   أعتصمَ  بعلو  الجبال

الخميس، 11 يونيو، 2009

سيـــرة ُ الأعـــلام ِ


طالـع فـي كتب التاريخ ِ سيرة الأعـــلام ِ ..
لــن يغنيك في وصفـِهم بيت ٌ ولا شـــعرُ ..
فمِــن الخليقة ِ مـــــن جُمـِعت في ذاتـــه ِ ..
كــــلٌ المكارم ِ إذ جُـمِعت فـي بشــــــــر ُ..
الناسُ فـي عـمر الدنيا تقطر ُ كـالمطــر ِ ..
ينحت ُ الصخـرَ بعضها والبعضُ يتبخـرُ ..
فليس مـِــن الدنيـــا شيء ٌ سيذكـُرُنـــــا ..
إلا إذا صـاغنــا التـــاريـــخ ُ كــــذِكــــرُ ..
ما يجمـعُ الخلقَ في الحياة ِ سـوا أنـهـــا ..
حتمـــا ً وحقـــــا ً جميعـــــا ً ستنقــَبــِرُ ..

الثلاثاء، 2 يونيو، 2009

كـلمـــــــات (2)..

لا تـــقــــــول ُ لـــــــــــي كــــفــــــــــى..
إن الحــــــــبَ فينــــــي مـــــــا اكتفـــى..
كلمــــــــــــا رأيــــــــــتُ عينــــاهــــــا..
أ ُحــــــِـــــس ُ بأنـــــي مــــن جفــــــــا..
مــــــــع أنهــــــا هـــــي مــــن جفــــت..
مــــــــع أن قلبـــــــي مــــــن وفـــــــى..
لـكــــن العشــــــقَ فـــــــي قاموســـــهِ..
شكــوى العــاشقين مــــــــــــا أنصفــى..
فكم من عـاشق ٍ مات بدعوى الــــــهوى..
فأثنـى قضـاء ُ الحب ِ علـيه ِ و اكتفـــــى..
هــذا طريق ُ الحب ِ لـِمن عليه ِ خفــــــــا..
إما أن تموت عاشقا أو تغدوا مــــن جفـا..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


كنــــــا صغـــــــــــاراً نــــلعـــب ُ..
أتذكرين أم وحدي مــــــــن يتذكر ُ..
تُغمضين عيناك ِوأنــــــــــا أهرب ُ..
فتبحثين عـــــني لتجدين لي أثـر ُ..
موجب ٌ أنا وأنتي سالــــــــــــــب ُ..
نجري من بعضنا ويجمعنا المحورُ..