الثلاثاء، 28 ديسمبر، 2010

حديث القلم 3

كم النفسُ قــــــد تغرُ بِصاحبها
بعضُ البريةِ قد نسى أنه عبدٌ

فــيغدوا على حكــــــــمِ بارئهِ مستكبرُ
وصار لبعضِ أحكام خالقهِ مستنكرُ
******


عجباً لأمةِ أحمـــــــــــــدٍ إذ تأسرهــــا
تهجوا وتتقاتلُ الطوائف مع بعضها
ونسوا أن سيد الأكــــــــــوانِ منبُعها
فيـــــــــا أُمةً تدعي أن محمداً نبيُها



أســـــرابُ الفتنةِ والحقدُ فيها أنتشر
وتـــــفرقوا بين علي وأبوبكرٍ وعمر
وكان لجمع المسلمين ملاذٌ ومفر
كوني كمــــــا بُعث النبي إلى البشر

الاثنين، 20 ديسمبر، 2010

عجبي.!

قد ساقنــا الدهــرُ وأنستنا حوادثهُ
أننــــــا خلقٌ وربُ البيتِ .مــولانا
فكأن هذا الكــونَ.مملوكٌ. لراحاتنا
نستعبدُ مـن. نشاءُ والخلقُ برايانا
نمضي مــــع الأيامُ والأيامُ تأسرُنا
حتــى نســيَ الجــارُ أن لهُ جيرانا
قد باتت النفسُ لاتُعصى أوامــرها
والأمــرُمـــن اللهِ مقرونٌ. بعصيانا
عجبي من نفسٍ
تفـرُ. بصــاحِبـها
والقبــرُ ينـادي كـُل يوم ٍ بإنســانا
فـــلن ينفعُها الفِـرارُ سوى .أنـها
ستزيـــدُ مـن. حطب النار نيـرانا
أمــــا آن لــك ِ يانفسُ ان تخشعي
كفـاكِ ما اقترفتي من ظلم وطغيانا
فــــــــلكِ ربٌ رحيم ُ لـــو نـــاجيتهِ
لأغرق السيــآت فيـــــكِ بغفــــرانا
.............................................
.............................................